Category Archives: مقتطفات

خالدة سعيد

الناقدُ يرى الآخرين ولا يعرف نفسه. رأى سانت بوف، ناقد القرن التاسع عشر الفرنسي، نقاطَ الضعف الموجودةِ وتلك المتوهَّمة في فكتور هوغو ولم يرَ سقطاته هو كناقد وكشاعر. ولم يكترث لبودلير رغم توسّلات الأخير إليه أن يكتب عنه. وحين أخيراً … استمر في القراءة

Posted in مقتطفات | أضف تعليقاً

أنسي الحاج- لا نفهم الحبّ، لذلك نحبّ ونعيش لنحبّ

معظم ما يقال هو ما لا نفهمه. ما نفهمه لا نحتاج لقوله. ما نفهمه لا يستحقّ العناء. ما لا نفهمه أفضل لأنّ المغلق في حرزٍ حريز داخل الحَرَم المهيب. ما لا نفهمه هو هو ما نستطيع العيش لأجله. لا نفهم … استمر في القراءة

Posted in مقتطفات | أضف تعليقاً

أنسي الحاج- الأخلاق والسياسة

تكون الأخلاق أو لا تكون في كنه الإنسان. هي جَبْلتُه وصيرورته. لا أخلاق في الطبيعة بل توازن، وجودٌ خارج الإرادة البشريّة، ساعة ضخمة وراءها ساعاتيّ مجهول. الأخلاق صناعةٌ بشريّة، تجويد لجوهر ملازم، تجويدٌ ذروته ما ندعوه الضمير، وذروة الضمير ما … استمر في القراءة

Posted in مقتطفات | أضف تعليقاً

أنسي الحاج-الحب أقوى من الحياة

النداء الذي يناجينا في المحبوب ليس صوته ولا خطاب عينيه. لا ولا سحر جسده. إنّه صوتنا نحن، صوت استغاثتنا به.  نستغيث فنتوهّم أنّه هو مَن ينادينا. لأنّ الصوت هو في الحقيقة صوتانا نحن الاثنين: واحدٌ ينادي من الأعماق وآخر يجاوب … استمر في القراءة

Posted in مقتطفات | تعليق واحد

أنسي الحاج- أرض المرأة خضراء

في المرأةِ مساحةٌ رحبة طريّة، مساحة داخليّة متمادية، حافلة بالمفاجآت، مساحة لا وجود لمثلها لدى الرجل. مائيّة الأحضان السريّة، رطوبة الأعماق وبشاشتها – هذا «الاستعداد» الكياني المخلوق، لا وجود له لدى الرجل. لديه استعداد الصداقة، لكنّه من طينةٍ أخرى. أرضُ … استمر في القراءة

Posted in مقتطفات | أضف تعليقاً

صدْق الشاشة

تعرض الصالات فيلماً أميركيّاً اسمه «ذي اكسبندلز _ 2» يجمع كلّ قبضايات السينما. مناسبة لنبدي ملاحظة: بعض هؤلاء الممثّلين، مثل شوارزينغر وفان دام وتشوك نوريس، «تخرج» وجوههم من الشاشة. تندلق، لا تمتزج. لا لزوم للتنويه بتفاهة أفلام العضلات والضجيج هذه، … استمر في القراءة

Posted in مقتطفات | تعليق واحد

أنسي الحاج- الحب

  الحبّ، كجميع الأحلام، يدوم ما دامت حمايته. يقال إنّ الزواج (أو المساكنة) هو الخطر الأكبر على الحبّ. الخطر على الحبّ هو انطفاءُ شعلته. وقد تنطفئ لأنّ زيت القنديل نفد. هذا قد يستعصي على المعالجة. ولكنْ إذا كانت المساكنة بتفاصيلها … استمر في القراءة

Posted in مقتطفات | أضف تعليقاً